Translate

منتديات عالم المتزوجات - عالم حواء
عالم حواء,عالم المتزوجين,العلاقة الزوجية,عالم المرأة,المعاشرة,التعامل مع الزوج,فن الطبخ,المكياج,الفساتين,الموضة,منتديات نسائية,الثقافة الجنسية,المقبلات على الزواج
كل ما يتعلق ب نزول المشيمة اثناء الحمل....
Aug 1st 2012, 20:47


تعربف نزول المشيمة

هو انغراس المشيمه أسفل الرحم وتسمى بالمشيمه المنزاحه
وهذا يترتب عليه حصول نزيف للمرأه الحامل قد يؤدي إلى الإجهاض إذا كانت المرأه في الشهور الأولى من الحمل
ويلزم الطبيب المرأه الحامل بالراحه التامه في المستشفى حتى تبقى تحت رعاية الطيبيب ولا يسمح لها بأن تأخذ الراحه التامه في بيتها لأنه من المستحيل أن تبقى الحامل في بيتها مستلقية على ظهرها فهي لا يسمح لها بالقيام بأي مجهود مهما كان نوعه
فالراحه التامه هي السبيل الوحيد لإرجاع المشيمه إلى مكانها الطبيعي ولكن في بعض الاحيان حتى مع الراحه التامه فإنه يحصل إجهاض للحامل خصوصا إذا كانت في الاشهر الأولى من الحمل وبقي النزيف مستمرا

في بعض الأحيان يعطي الطبيب بعض الأدويه أو الأبر لإيقاف النزيف ولكن هذا لايمنع بقاء المشيمه في أسفل الرحم وعليه تبقى الحامل مضطره للبقاء في السرير في راحه تامه إلى حين موعد الولاده وبما أن وجود المشيمه في الاسفل فهذا يمنع خروج الطفل أثناء الولاده بالطريقه الطبيعيه فيلجأ الطبيب إلى إخراج الطفل بالعمليه القيصريه وذلك لأن إذا خرجت المشيمه قبل الطفل فإنه ينقطع الأكسجين عن الطفل ويؤدي إلى خروجه ميتا

أما إذا كان نزول المشيمه في الأشهر الأخيره من الحمل أي من الشهر الخامس وما فوق فإنه إذا لم تنفع الراحه التامه وبقيت المشيمه تنزف فإن الطبيب يقوم بعمليه قيصريه مبكره لأنقاذ الطفل وذلك لأن بقاء النزف قد يؤدي إلى ولاده طفل معاق لا قدر الله.


وهناك ثلاثة انواع منها نسبة لعلاقتها بعنق الرحم ...


1- المشيمة النازلة الكاملة او الكلية total placenta previa وهي التي تغطي الجزء السفلي من الرحم مع تغطية عنق الرحم بالكامل ...ما قد يسبب نزول او حصول نزيف بسهولة او حتى عند الجماع وهو ما يحدث
مرة كل 200 حالة


2 - المشيمة النازلة الجزئية partial placenta previa وهي التي تغطي جزء السفلي مع تغطية جزيئة لعنق الرحم


3 - المشيمة النازلة الطرفية marginal placenta previa وهي التي تكون بالجزء السفلي لرحم وقريبة من عنق الرحم ولكنها لاتغطيه
وهذا النوع ومع تقدم الحمل راح تتراجع انشاءلله

العلاج :

اما عن العلاج فانه لايوجد علاج يغير من وضعية المشيمة النازلة بحد ذاته الا انه يجب المتابعة لدى الطبيب لعمل التصوير والتاكد من وضعتها وحركتها وايضا لتاكد من وضع الجنين في حالة حصول نزيف لاسمح الله فان الطبيب قد يضطر لتوليد المريضة اذا كان عمر الجنين يسمح لعيش خارج الرحم
وفي اغلبية هذه الحالات تكون العملية القيصرية الخيار الاول لطبيب لتجنب النزيف الحاد للام ...

مالاسباب المتوقعة او كيف نتوقّى نزول المشيمة او تحركها من مكانها؟

تجنب حمل الاشياء الثقيلة تماما او الانحناء عالارض كثيرآ وان لزم الامر فيكون بطريقة النزول واقفة للارض لا الانحناء حذاري-- وايضآ تجنت رفع او دفع او جر او حمل كل ماوزنه 3 كيلواو يزيد
وحاولي الاسترخاء كلما استطعت والتمد في فراشك كلما احست بتعب في البطن او الظهر --وهذا لايعني ان نمتع عن الحركة لا ابدآ بل لابد ان نتحرك باعتدال وان نمشي ولكن بعد الشهور الثلاث الاولى بحيث نتجنب زيادة الاوزان غير المرغوب فيها-ونلتزم بالامور الواجب ان تتبعها الحامل في الحركة والاكل-


مشاكل المشيمة:
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
من المعروف أن المشيمة تقوم بنقل الأكسجين والغذاء من الأم من خلال الدورة الدموية إلي الجنين وتقوم بحمل فضلات الجنين إلي الأم لإخراجها، وأهم هذه المشاكل هي:

1- انفصال المشيمة: من جدار الرحم قبل الولادة ما يؤدي إلي نقص كمية الأكسجين المحملة في الدم إلي الجنين وهذه تعتبر من أهم أسباب وفاة الجنين في المرحلة الثالثة من الحمل وانخفاض في ضغط الدم للأم نتيجة النزيف الذي يحدث بعد الانفصال.

وقد يكون انفصال المشيمة جزئياً ويشمل جزء من المشيمة أو كلياً ويشمل كل أجزاء المشيمة ويؤدي إلي نزيف. وقد يتجلط الدم ويقوم بالضغط علي رأس الطفل ويسبب له مشاكل خطيرة.
ومن أهم أسباب انفصال المشيمة هي:
- السيدات ذات البشرة الداكنة.
- المدخنات.
- السيدات فوق سن الأربعين من العمر ويحملن.
- تكرار الحمل.
وغالباً ما يصاحب انفصال المشيمة ارتفاع في ضغط الدم وانفجار في كيس الماء المحيط بالجنين قبل ميعاد الولادة.

- الأعراض:
- نزيف مهبلي بسيط أو شديد.
- ألم بالبطن وأسفل الظهر.
- انقباضات سريعة بالرحم.

- التشخيص:
- باستبعاد الأسباب الأخرى المسببة للنزيف المهبلي.
- موجات فوق صوتية لرؤية انفصال المشيمة.

- العلاج:
- يعتمد العلاج علي الآثار الجانبية لكل من الأم والجنين وتقييم حالة قلب الجنين فإذا كانت ضربات القلب ضعيفة أو معدومة فهذا يعني مشاكل للجني ويجب إدخال الأم المستشفي.
- وقد تحتاج الأم إلي نقل دم في حالة ما إذا كان هناك نزيف شديد وتحتاج إلي إنهاء الحمل في أسرع وقت.

- ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
السيدة التي تعاني من انفصال المشيمة في الحمل الأول قد يتكرر لها هذا في المرات القادمة.

2- المشيمة المتقدمة: في الولادة الطبيعية تكون المشيمة موجودة في أعلي الرحم ولكن في هذه الحالة المشيمة تكون موجودة في أسفل الرحم وتغطي فتحة عنق الرحم وهذه الحالة خطيرة جداً للأم والجنين حيث أنها يمكن أن تحدث نزيف شديد في أثناء الولادة أو قبلها.
- وقد تأخذ المشيمة المتقدمة أحد الأشكال الآتية:

- حدودية: حيث تكون جانب المشيمة علي حدود فتحة عنق الرحم ويمكن في هذه الحالة أن تكون الولادة طبيعية.

- جزئية: المشيمة تغطي جزء من فتحة عنق الرحم، وفي هذه الحالة ينتج نزيف شديد عند الولادة الطبيعية.

- كلية: المشيمة بأكملها قد تغطي فتحة عنق الرحم وفي هذه الحالة لا يمكن أن تتم الودة طبيعياً ولكن في بعض الأحيان ترتفع المشيمة إلي أعلي بمرور الحمل.

- أهم أسباب المشيمة المتقدمة هي: غير معروفة السبب وقد تكون:
- السيدات المتقدمات فى السن.
- السيدات المدخنات.
- ولادة قيصرية سابقة أو إجهاض متكرر.
- وجود مشيمة كبيرة.

- الأعراض:
نزيف مهبلي غير مصاحب بألم بالقرب من نهاية الشهر السادس ويكون الدم لونه فاتح وقد يتوقف فجأة.

- التشخيص:
- موجات فوق صوتية لتحديد وضع المشيمة.
- فحص عنق الرحم ويكون ذلك تحت ظروف خاصة وتكوني مستعدة للولادة في الحال إذا حدث نزيف.

- العلاج:
يعتمد علي هل الجنين ينمو نمواً كاملاً حتى يمكن إنهاء الحمل، وهل يوجد نزيف من المهبل؟
- إذا كانت المشيمة موجودة بالقرب من فتحة عنق الرحم ولا يوجد نزيف، يلزم راحة تامة في الفراش.
- إذا حدث نزيف مهبلي، يتم إجراء ولادة قيصرية في الحال.

- ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
وجود هذه الحالة لا يمكن إهمالها ويجب متابعتها في الحمل في المرات القادمة.
****************************** **

ما هي أسباب نزول المشيمة أثناء الحمل؟

بالنسبة لأسباب نزول المشيمة فهي كثيرة:
1- غير معروفة.
2- عدد مرات الإنجاب أكثر من خمس مرات.
3- إجراء عمليات تنظيف أو أي عمليات أخرى للرحم مثل القيصرية.
4- نزول المشيمة في حمل سابق.
5- تقدم عمر الحامل.
6- كبر حجم المشيمة وهذا يحدث في الحمل التوأم أو الحمل المصحوب بارتفاع نسبة السكر في الدم.

في كثير من الحالات قد لا يكون هناك أي عارض وغالباً ما يتم تشخيصه عن طريق إجراء الأشعة الصوتية لاطمئنان الحمل فيتم اكتشاف المشيمة.

العارض الوحيد هو نزول دم في الشهر السادس وما فوق من الحمل ما يضطر الطبيب إلى تنويم الحامل في المستشفى إلى أن تتم الودة أو ترتفع المشيمة هذا يعني الحاجة لإجراء أشعة صوتية كل أربعة أسابيع لمعرفة هل ارتفعت أم لا؟ ومن بين كل مائة حامل يتم تشخيصها في الشهر السادس على أن لديها مشيمة نازلة عشرة في المائة فقط يستمر لديها هذا التشخيص إلى نهاية الحمل في الشهر التاسع.

الله يتمملككم حملك يارب ويرزق كل محرومة



;g lh djugr f k.,g hgladlm hekhx hgplg>>>>

You are receiving this email because you subscribed to this feed at blogtrottr.com.

If you no longer wish to receive these emails, you can unsubscribe from this feed, or manage all your subscriptions

0 Responses to كل ما يتعلق ب نزول المشيمة اثناء الحمل....

إرسال تعليق

Google+ Badge blzzzzzzzzz share

Popular Posts